الاستثمار الجريء في السعودية

يحظى الاستثمار الجريء في السعودية باهتمام متزايد في قطاع الأعمال، ويعود ذلك لما يحدثه من قفزات متسارعة  وقيمة تنافسية في السوق، وحيث تسعى المملكة خلال السنوات الأخير لتعزيز وتطوير مكانتها الاقتصادية وتطوير كافة القطاعات، وفي ظل التحولات الاقتصادية وتزامنًا مع الرؤية 2030، والتي تهدف بشكل أساس لإحداث نقلة نوعية في الدولة، تخطو خطوات واثقة نحو الاستثمار الجريء.

الاستثمار الجريء في السعودية

يتعلق الاستثمار الجريء باتخاذ قرارات مبتكرة ومغامرة في إطار الأعمال التجارية، والذي يمكن أن يشمل استثمار المبالغ المالية الكبيرة في مشاريع ذات عوائد غير مؤكدة، أو تبني تقنيات حديثة ومبتكرة، أو تطوير قطاعات جديدة تحتاج إلى خبرات ومهارات متقدمة.

تعتبر المملكة العربية السعودية الملاذ الجديد للاستثمار الجريء، وفي عام 2021 احتلت المركز الثاني كأكبر دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتسجيل أعلى قيمة للاستثمار الجريء، وتعد المملكة العربية السعودية بيئة خصبة ومناسبة لجذب الاستثمارات في قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة، ويعد الاستثمار الجريء في شركات التقنية المالية هي صاحبة النصيب الأكبر، يليها قطاع التجارة الإلكترونية.

صناديق الاستثمار الجريء في السعودية

سجلت المملكة العربية السعودية نموًا كبيرًا في مشهد الاستثمار الجريء في السنوات الأخيرة، حيث ارتفع إجمالي قيمة الاستثمارات من حوالي 200 مليون دولار في عام 2017 إلى أكثر من 3 مليارات دولار في عام 2022. ويرجع هذا النمو إلى عدد من العوامل، بما في ذلك:

  • إطلاق الحكومة السعودية للعديد من المبادرات الداعمة لقطاع الاستثمار الجريء، مثل برنامج “بادر”، وهو برنامج تمويل الشركات الناشئة في مرحلة ما قبل البذور.
  • زيادة الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد السعودي، بما في ذلك الاستثمارات في رأس المال الجريء.
  • ظهور عدد كبير من الشركات الناشئة الناجحة في المملكة العربية السعودية، مما أدى إلى زيادة الثقة في قطاع الاستثمار الجريء.

تتنوع الشركات التي تمول صناديق الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية من حيث حجمها وأهدافها وقطاعاتها الاستثمارية. وفيما يلي بعض الأمثلة عليها في المملكة العربية السعودية:

  • صناديق الاستثمار الجريء التي تستثمر بدورها في الشركات الناشئة، مثل إمباكت impact46، vision ventures، سدو المالية، إمكان كابيتال.
  • صندوق الرياض الجريء، وهو صندوق استثمار تابع للرياض كابيتال، ويركز في استثماره على أسهم الصناديق المحلية والعالمية بنسبة 90٪.
  • صندوق واعد فنتشرز، وهو صندوق استثمار جريء مصمم خصيصًا لدعم الشركات الناشئة في المجال التقني، ويهدف إلى تقريب المسافة بين الشركات القابلة للنمو والشركات الناضجة في المجال، لتوطين الابتكارات الرائدة عالميًا، وتوفير فرص عمل لرواد الأعمال المحليين، ويعد صندوق واعد فنتشرز أحد المنظومات التجارية التابعة لشركة أرامكو السعودية.
  • صناديق مسرعات الأعمال والتي تعزز بناء وتوليد شركات قابلة للنمو السريع.

كما تقوم شركات الاستثمار الجريء بتقديم خدمات الاستثمار في صناديق الملكية الخاصة، وصناديق الدين الجريء، وصناديق الدين الخاص، ومن هذه الشركات شركة svc التابعة لمنشآت، مساهمة في تطوير وتحفيز قطاع الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية.

وقد استثمرت هذه الشركات في عدد كبير من صناديق الاستثمار والشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية، والتي حققت بعض النجاحات الكبيرة، مثل شركة “مرسول” (تطبيق توصيل الطعام)، وشركة “نون” (متجر إلكتروني)، وشركة “سويفتك” (تطبيق تحويل الأموال).

الاستثمار الجريء في السعودية
الاستثمار الجريء في السعودية 4

شركات الاستثمار الجريء في السعودية

إطلاق صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الذي يستثمر ملياري دولار سنويًا في رأس المال الجريء.

زيادة الاهتمام من قبل المستثمرين الدوليين في الشركات الناشئة السعودية.

توجد في المملكة العربية السعودية مجموعة متنوعة من شركات رأس المال الجريء، التي تركز على قطاعات مختلفة. وفيما يلي بعض أبرز هذه الشركات:

  • صندوق الاستثمارات العامة السعودي (PIF): هو أكبر شركة رأس مال جريء في المملكة العربية السعودية، ويستثمر في الشركات الناشئة في جميع مراحل النمو.
  • شركة السعودية للاستثمار الجريء (SVC): هي شركة حكومية تأسست في عام 2018، وتركز على الاستثمار في الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة.
  • شركة نما فنتشرز (Nam Ventures): هي شركة رأس مال جريء خاصة تأسست في عام 2017، وتركز على الاستثمار في الشركات الناشئة في قطاعات التكنولوجيا والخدمات المالية.
  • شركة تكامل فنتشرز (Integrated Ventures): هي شركة رأس مال جريء خاصة تأسست في عام 2018، وتركز على الاستثمار في الشركات الناشئة في قطاعات التكنولوجيا والصحة والتعليم.
  • شركة 500 Startups (500 Startups): هي شركة رأس مال جريء عالمية، ولديها مكتب في الرياض.

تلعب شركات الاستثمار الجريء دورًا مهمًا في دعم نمو الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية، حيث توفر لها التمويل والدعم اللازمين للنمو والتوسع.

أبرز صفقات الاستثمار الجريء

  • استحوذت شركة “سنابل” التابعة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي على حصة كبيرة في شركة “تمارا” المتخصصة في التكنولوجيا المالية.
  • حصلت شركة “فوكس” المتخصصة في توصيل الطعام على تمويل بقيمة 170 مليون دولار.
  • حصلت شركة “تراكر” المتخصصة في الذكاء الاصطناعي على تمويل بقيمة 100 مليون دولار.
  • حصلت شركة “أوف ذا ويب” المتخصصة في التجارة الإلكترونية على تمويل بقيمة 80 مليون دولار.

تقرير الاستثمار الجريء في المملكة

وفقًا لتقرير الاستثمار الجريء في السعودية لعام 2022 الصادر عن MAGNiTT، فقد بلغت قيمة الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية 987 مليون دولار أمريكي في عام 2022، عبر 144 صفقة. وبذلك، احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث قيمة الاستثمار الجريء، متجاوزة الإمارات العربية المتحدة.

الاستثمار الجريء في السعودية
الاستثمار الجريء في السعودية 5

وفيما يلي أبرز نتائج التقرير:

  • بلغ عدد الصفقات في المملكة العربية السعودية 144 صفقة، بانخفاض 3% عن عام 2021.
  • بلغت قيمة الصفقات 987 مليون دولار أمريكي، بزيادة 72% عن عام 2021.
  • استحوذت الشركات الناشئة في مرحلة النمو على 62% من إجمالي قيمة الاستثمارات، تليها الشركات الناشئة في مرحلة التأسيس بنسبة 28%.
  • استحوذ قطاع التكنولوجيا المالية على 24% من إجمالي قيمة الاستثمارات، تليه التجارة الإلكترونية بنسبة 15%.
  • كانت شركة “تمارا” المتخصصة في التكنولوجيا المالية، هي أكبر متلقٍ للاستثمارات في المملكة العربية السعودية، حيث حصلت على تمويل بقيمة 100 مليون دولار أمريكي.

قد يهمك/ أنواع الضرائب في السعودية

رأس المال الجريء

بعض العوامل التي تدعم نمو رأس المال الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية:

  • الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة وتعزيز بيئة الأعمال. تتضمن هذه الإصلاحات إنشاء صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الذي يستثمر ملياري دولار سنويًا في رأس المال الاستثمار الجريء، وإطلاق برنامج “نيوم”، الذي يستهدف إنشاء مدينة ذكية متطورة في شمال غرب المملكة.
  • زيادة الاهتمام من قبل المستثمرين الدوليين في الشركات الناشئة السعودية. يرجع هذا الاهتمام إلى عدد من العوامل، بما في ذلك النمو الاقتصادي القوي في المملكة العربية السعودية، والإمكانات الكبيرة للشركات الناشئة السعودية في قطاعات التكنولوجيا والخدمات المالية.
  • النمو في عدد الشركات الناشئة السعودية. زاد عدد الشركات الناشئة السعودية من 1000 شركة في عام 2018 إلى أكثر من 2000 شركة في عام 2022. ويرجع هذا النمو إلى عدد من العوامل، بما في ذلك الإصلاحات الاقتصادية، وزيادة الاستثمار في التعليم والتدريب، وتوفر رأس المال الاستثمار الجريء.

ويتوقع أن يستمر نمو قطاع الاستثمار الجريء في المملكة العربية السعودية في السنوات القادمة، وذلك بدعم من المبادرات الحكومية والاستثمارات الأجنبية والنجاحات التي تحققها الشركات الناشئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ارسل استشارة الآن






    This will close in 0 seconds

    Send a consultation now






      This will close in 0 seconds

      بدء محادثة واتساب
      1
      هل تحتاج إلى إستشارة قانونية؟
      مرحبا !
      كيف يمكننا مساعدتك؟
      إتصال